إن الشباب المتشوق إلى آفاق المجد، مدعو اليوم إلى أن يتخذ من أجداده الميامين قدوة طيبة في الجد والعمل والصبر والمثابرة.

كثيرون تحدثوا عن المسرح وأهميته ولم تكن عبارة « أعطيني مسرحا
أعطيك شعبا عظيما مثقفا » قادمة إلينا من الفراغ ودون مناسبة
فالمسرح وصوره علامة من علامات الشعوب الحضارية المثقفة
الضاربة بجذورها في التاريخ خاصة وأن صور المسرح بدأت ببداية
الإنسان يقول أرسطو «إن للإنسان غريزة التمثيل منذ الصغر، ويقول
إن المتعة واللذة التي نحصل عليها من هذه العملية هي تحول
الحياة إلى مسرح لذلك فتكمن قيمة «المؤسسات المسرحية في
المحافظة » على المسرح وعلى « المسرحيين جميعا التفكير بجدية
بحالة المسرح، وانتشاله من ركوده، لا بالأقوال والأماني، بل بالأفعال
وإيجاد الصيغ العملية في سبيل إعادة مسرح المحافظة إلى فاعليته
المتميزة والإبداعية كما قال جبار صبري العطية.

يعد مهرجان الدن العربي من المهرجانات العربية الرائدة في مجال
المسرح بالوطن العربي وأكبر تظاهرة مسرحية عربية في سلطنة عمان
حيث أنه يتوزع على (3) مسابقات مسرحية تصل قيمة جوائزها إلى
10000 الآف ريال عماني ومسابقة لأفضل صورة فوتوغرافية محورها
المهرجان تصل جوائزها إلى 500 ريال عماني بالإضافة إلى الندوات
والمؤتمرات الصحفية ومعرض تاريخ الصحافة، ومعرض الفرق المسرحية
العمانية، وإصدارات المؤسسات الثقافية والأدبية العمانية. تنظمه
فرقة مسرح الدن للثقافة والفن بمدينة مسقط كل عامين بمشاركة
فرق مسرحية عربية وبحضور نجوم وضيوف دوليين وزخم إعلامي كبير.

الرؤية

بيت الإبداع العربي في أبهى صوره.

شرح الرؤية
تحدد الرؤية الحال الذي يرغب المهرجان أن يكون عليه في المستقبل فهو يريد أن يكون بيت
الإبداع العربي في كل جوانبه( الثقافية بشكل عام والمسرحية بشكل خاص ) واختار المهرجان
لفظة بيت لرؤيته لارتباطها العاطفي بلغة ووجدان الوطن العربي فهو يرمز للم الشمل والأسرة
الواحدة والسام والسعادة، وهو ليس بيتا فحسب وإنما هو بيت في أبهى صورة وأحلاها.

رسالة المهرجان

العمل معًا من أجل إيجاد ساحة مسرحية فنية ثقافية تقوم على تقديم آخر ما
توصل إليه وقدمه المسرح العربي ممزوجا بأصالته في جو تسوده المحبة والسلام.

شرح الرسالة
يسعى المهرجان من خال هذه الرسالة إلى تحديد الأهداف التي ينبغي على
المهرجان أن يقوم بها في الوقت الراهن، ويحدد طريقة الوصول إليها عن طريق
تكاتف شركائه والرعاة الداعمين والجمهور الذي يمثل المجتمع، وسعت الرسالة أن
تكون مميزة عن غيرها من خال إشراك المجتمع ككل في العملية المسرحية الممزوجة
بالأصالة المحافظة عليها مشترطة أن يكون الجو السائد هو جو المحبة والسام..

  1. إثراء الساحة المسرحية العمانية والعربية ببرامج فنية وثقافية.
  2. تقديم مجموعة من العروض المسرحية العربية من مختلف المذاهب المسرحية والبلدان
    العربية للمشاهد العماني والعربي.
  3. المساهمة في التعريف بالسلطنة وتنوعها الثقافي والفني.
  4. المساهمة في جمع المسرحيين العرب في جو من المحبة والسلام.
  5. المساهمة في الحراك الثقافي الفني في السلطنة.
  6. المساهمة في تنشيط السياحة الثقافية في السلطنة.
  7. توفير بيئة إبداعية خصبة للشباب العماني والعربي لإطلاق مواهبهم المسرحية والفنية.
  8. جعل عمان قبلة مسرحية وفنية للمسرحيين العرب

مكانة المهرجان عربيًا

تاريخ المهرجان في دوراته الثلاث

قيم المهرجان

موقع إقامة المهرجان:
مبنى كلية الخليج – المعبيلة – مسقط – سلطنة عمان

شاهد هاشتاج المهرجان
#مهرجان_الدن_العربي
على صفحات التواصل الاجتماعي في دوراته السابقة
أكثر من (10,000,000) عشرة ملايين متصفح.
عدد المشاهدين للعروض يوميا خلال أيام المهرجان
في دوراته السابقة أكثر من 1500 ألف وخمسمائة
مشاهد يوميا طوال أسبوع.

يضع المهرجان المشاركة والمسؤولية المجتمعية نصب عينيه لذلك فإنه
يولي المهرجان عناية خاصة بالطفل من خلال تقديم دعوات الحضور للمدارس والمؤسسات التي لها عناية خاصة بالطفل
المساهمة في التطوير الحضاري للمجتمع العماني
المساهمة في إثراء السياحة الثقافية
المساهمة في إثراء الساحة المسرحية العمانية ببرامج فنية وثقافية
المساهمة في التعريف بالسلطنة وتنوعها الثقافي والفني
المساهمة في جمع المسرحيين العرب في جو من المحبة والسلام
المساهمة في الحراك الثقافي الفني في السلطنة
المساهمة في تنشيط السياحة الثقافية في السلطنة
توفير بيئة إبداعية خصبة للشباب العماني والعربي لإطلاق مواهبهم المسرحية والفنية